• RRC

سيكولوجية التقاعد

تاريخ التحديث: ١٩ يونيو

تربــط معظــم الأدبيات العربيــة مسـألة التقاعـد بفئـة كبار السـن أو الشــيخوخة، وتعالــج أزمــة التقاعــد على أنهــا مرتبطــة بمشكلات الشــيخوخة. والحقيقــة أن التقاعــد أصبـح يحـدث في أحيـان كثـيرة قبـل الشــيخوخة، وفي أغلــب الأحيــان يحصـل في عمـر الستين وهـو ليـس سـن الشـيخوخة حسـب التصنيـف الطبــي لســن الشــيخوخة.



كذلــك تتعامــل الأدبيات العربيــة مـع موضـوع التقاعـد والشـيخوخة باعتبارهــا مرحلــة تدني وانتهــاء للقــدرات والعطــاء وأنهــا الجولــة الختاميــة في العمــر رغــم أنهــا قــد تمتد لعشرين عامــا مــع العلمــي، وهـذا المفهوم قديـم ويتعـارض مـع حقيقــة أن العديــد مــن الأشخاص قــد يتقاعــدون تقاعــداً مبكــرا لأسباب مختلفــة.

تكـون التحولات في الحيـاة مصحوبة عــادة بمجموعة مــن العواطــف والتقاعــد هــو تغيير كبـيـر. على مـر السنين، أصبـح مـن الواضـح أن المتقاعدين لا يتكيفـون مـرة واحدة، بـل بدلاً مـن ذلـك، يحـدث التقاعد عبر مراحـل نفسـية أو عاطفيـة.



وفيــا يلي المراحل العاطفيــة/ النفسـية الخمـس الأكثر شـيوعاً التي قــد تواجــه الفــرد عنــد التقاعــد:

أولاً:- مرحلــة التخطيــط للتقاعــد:

تبــدأ في تقييــم الموعد الأفضل للتقاعــد، ومراجعــة خياراتــك مــن حيــث تحديــد المكان الذي تريــد العيــش فيــه بعــد التقاعــد، ومقــدار المال الـذي تحتــاج إلى توفيره. مــن المهم في هــذه المرحلة قضــاء بعــض الوقــت في إعــداد نفســك عاطفياً أيضـاً. التقاعــد تغيير كبير، ولا تريـد أن تقـدم عليـه حتـى تتأكـد أنـك مسـتعد لـه. ضـع بعـض الأهداف والتوقعـات لتقاعـدك حتـى تعـرف أنـك تسيرعلى طريـق واضـح. مـن خلال أخـذ مشـاعرك بعين الاعتبار والسـعي لفهمهـا، سـتتمكن مـن الانتقال بسـهولة إلى المرحلة التاليــة.


ثانياً:- مرحلـة الحماس:

كلما اقترب موعـد التقاعـد، كلما شـعرت بالحماس أكـثر. متـى كانـت آخـر مـرة لم تضطـر فيهـا للذهـاب للعمـل؟ متـى أمكنـك أن تفعـل شـيئاً لمجرد أنـك تريـد فعلـه دون القلـق بشـأن المسؤوليات الأخرى؟ مــع اقتراب موعــد التقاعــد، مــن الطبيعــي أيضــاً أن تنتابك بعــض مشــاعر عـدم اليقين في هـذه المرحلة. قـد تتسـاءل مـن أنـت خـارج إطـار الأعمال والمسؤوليات التـي حددتـك سـابقا. بعـد التقاعـد يمكنك أن تكـون مـن تريـد أن تكـون. الاحتمالات لا حصر لهـا وقـد تكـون مفرحـة او مقلقـة للأشخاص الذيـن ينتظــرون بدايــة التقاعــد. لقــد كنــت تخطــط لوجســتيات وتفاصيـل التقاعـد لسـنوات وحـان الوقـت الآن للاستمتاع وجنـي ثمار جهـودك السـابقة.


ثالثاً:-مرحلة شــهر العســل:

«مرحلــة شــهر العســل» شــائعة في الكـثير مــن التحولات في الحيـاة، وليـس فقـط التقاعـد. في بدايـة تقاعـدك، مـن المحتمل أن تضيــع في جميــع الفــرص المتاحة لــك. يمكنك تعلــم هوايــة جديــدة، أو زيـارة عائلتـك، أو السـفر إلى أماكـن لم يسـبق لـك زيارتهـا. في هـذه المرحلـة، يمكنك الحصـول عـى قسـط مـن الراحـة والاستمتاع بسـنوات التقاعـد. لسـوء الحــظ، لا تســتمر مرحلــة شــهر العســل إلى الأبــد. بعــد عــام أو نحــو ذلــك، قـد تواتيـك الرغبـة في تحديـد رغبـات أكثر عمقـاً، فـلا تتفاجـأ عندمـا تتسـلل المرحلـة التاليـة مـن التقاعـد إليـك.


رابعاً:-مرحلة خيبــة الأمل:

في هــذه المرحلــة مــن التقاعــد، قــد تبــدأ في الاعتقاد بـأن التقاعـد ليـس مسـلياً بالقـدر الـذي كنـت تتوقعـه. هنـاك الكثير مــن الهوايــات التــي يمكنك تعلمهــا والأماكن التــي يمكنك زيارتهــا قبــل أن يبـدأ شـعور الاعتياد والملل بالسـيطرة مـرة أخـرى. يمكن أن يصاحـب هـذا الشعور العـام بالإحباط أحياناً مشاعر أكثر جدية مثل الشعور بالاكتئاب أو فقــدان المعني.

في هـذه المرحلة، مـن المهم طلـب المساعدة إذا كنـت بحاجـة إليهـا. تحـدث مـع عائلتـك وأصدقائـك عـن مشـاعرك، واطلـب منهـم مسـاعدتك في البحـث عـن طـرق لخلـق شـعور بالهـدف مـرة أخـرى. وقـد يكـون هـذا وقت جيداً للاستثمار في شيء يعطيـك احسـاس بالمعني أو الأهمية أو التواصـل الاجتماعي مثــل التطــوع في منظمــة محليــة، أو التفكير في فــرص التعليــم المستمر، أو حتـى زرع حديقـة.


خامسـاً:- مرحلــة إعــادة التوجيــه والاستقرار:

هــذه هــي المرحلة الأخيرة مـن مراحـل عواطـف التقاعـد، وتربـط جميـع المراحل السـابقة معـاً. يمكنـك العـودة إلى خطـة التقاعـد الأصلية وتقييـم أهدافـك وآمالـك في التقاعـد. مـع خـروج مرحلـة شـهر العسـل مـن الطريـق ومعرفـة الواقـع، يمكنك البـدء حقـاً في احتضـان هـذا الجـزء مـن حياتـك، وتحقيـق التـوازن بين تجاربـك الممتعة مـع تجاربـك ذات المعنى الأعمق.

مـا الـذي لا تـزال تأمـل في تحقيقـه؟ كيـف سـتصل إلى هنـاك؟ وأنـت تعيـد توجيـه نفسـك في هـذا الانتقال وتخطـط على أسـس أكثر صلابـة، يمكنك رؤية الصــورة الكبيرة بشــكل أفضــل ممـا كنــت تســتطيع مــن قبــل. في ســنواتك الذهبيـة، ستشـعر بمزيد مـن الاستقرار والتقبـل لهـذه المرحلة الجديـدة مـن الحيـاة.


أثنـاء الاستعداد للتقاعـد، قـد تكـون معرفـة مـا هـو قـادم أمراً مفيداً، ولكنـه قـد يكـون مخيفـاً أيضـاً ًبعـض الشيء. بالتأكيـد، ربما تكـون متحمسـا لمرحلة شـهر العسل ولكـن مـاذا عـن المراحل التـي تأتي بعـد ذلـك؟





٥٧ مشاهدة٠ تعليق